أحبك رغم أنف غيابك

تتقن الهدوء والصمت طقسك و مدارك أشعر أن الجو أصابه الصمم ..أنا الفتاة الشقية التي لا تضبطها قوانينك الصارمة ، وأنت العنيد الذي يفتعل العناد من اللاشيء يكفي أن مزاجه تعكر ..
أقول لك : خذني على سبيل النكتة و أضحك قليلا ..

” ضحكتك حلوة ” تزيدك فتنة تعود تقطب حاجبيك نكاية ً بي ، أظن من الممكن أن يستقر إبليس في الجنة ولا تستقر ابتسامة على شفتيك إذا ما كنت قد قررت النكد مسبقا ، أحيانا أخطط بخبث الأطفال أن ألقي بك في مسبح عميق و أجلس على حافته أتناول الفشار وأتسلى بمشاهدتك لكنك تتقن السباحة لذا ستعود لتعاقبني ولن أجد وقتها مهربا .. ما رأيك لو سكبت فوق رأسك علبة النوتيلا الأخيرة لدي قد تزيدك الشوكلاتة حلاوة والتي تنقصك كثيرا هذه الأيام ، رغم أنك حلاوة الدنيا في روحي .
عندما أغضب كنت أقول : ” وش أسوي فيك ؟ ”

وتجيبني إجابتك المعتادة : ” لا تسوين شيء .. حبيني بس ” !

ينتفش غيظي وأصمت لكني أخفض الأسوار سريعا بينما تعشق أنت الإطالة

أنا أكتب على سبيل الخيال ، فاكتب لي خيالا كل الحقيقة فيه ..

تعال نلعب لعبة كلمات لا يفهمها سوانا ، أثق بحرفك / بعقلك أنه قادر على ما لا أقدر عليه ..

أحبك رغم أنف غيابك .

One thought on “أحبك رغم أنف غيابك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s