حين يكذب الناس هذا لأنهم يريدون أن لا ترى شيئاً لا يريدون لأحد رؤيته ..

يخبؤونه في جيوبهم الداخلية في ظلال أعينهم في شرودهم في الموسيقى المنبعثة في المكان ما إن ينفردوا بأنفسهم ، في صورهم الموضوعة في الأدراج الخلفية ، في قهوتهم المرة ، في كلماتهم المحفوظة في مذكرات لا يقرأها سواهم ، في سقوطهم وانبعاثهم الذي لم ترَ من أثره سوى صلابتهم ، في حروق صدورهم الدامية التي أخفتها أناقة لباسهم ، في غضبهم المشتعل في اكتفائهم المغترب ، في الصراخ الهائل الذي ابتلعه الليل ، في الجنون الذي رقص على شبابيكهم ولم تلمحه ، من قال لك أنّ أوجاع الناس تبرز على السطح ؟ أي أحمق أنت لتظن أنهم مهما أحبّوك سيسمحون لك أن تمسّ جراحهم ؟ 

أي أحمق أنت لتظن أنّ من يبتسمون لك في الصباح ويواسونك بلطف متناهي لم يبكوا طويلا في الظلام دون كتف يستندوا عليها أو عناق يهدهد الخوف الذي يمزقهم في لحظةٍ كنت فيها تلتحف نومك وأقصى ما يزعجك مصباح لا زال مضاء فوق رأسك ؟ أي وقاحة وجرأة تمتلكها لتتهمهم بالكذب والنفاق لمجرد أنهم لم يفتحوا لك أبوابهم الخفية ؟ كانوا على حق .. لم يكن قلبك أهلاً لتلك الثقة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s