قدَر

 

تجيء بعد وقت القلب وتسبقه ..
كموج يسابق البحر
وهو .. هو َ منه وإليه وأوله ،
تعي .. ؟  أعي …
أني دونك .. كنت ُ نجمة ،
صار للنجمة سماءا ً وأقمارا ً ومجرة ،

أنّي كل مرة ..
آخذ القارب الأبعد
أبحث عن مشارق لا تنتمي إلا إلي ،
عن حجرٍ كان بيتي ،
عن حقل ضاج ٍ بأسراب الحمام
وسنابل معقودة بالدهشة والمطر الغني ّ ..
كل بعد كان قربا ً ..
كل قربٍ كان بعدا ً،
ككل حب ٍ
تهجأناه ُ في مسحور أقاصيصهم ،

أقول أني أقرأ دمي ..
أمسُ شموسا ً
تقاطع العمر ولا تأخذه
أمس ضوؤها الصافي
ولا أحترق ،
فتضحك عرافة في الليل ..
ويطير عصفورٌ من يدي

أشعرك تبتسم
أبتسم ..
تقطفُ لهذه الطاولة المهيأةِ أقمارا ً
تضيء حديثنا ..
تعي أعي ..
كل ما لم يُقل كان نحن ..
كل ما قيل كان ملامحنا الهادئة ،

للهواء المنسيْ
في جيب معطفنا
تجذرت نافذة ،
كسكينة تستريح على أكتافنا
كيف للقصيدة أن ترتب أبياتها ؟
كيف للروح أن تتأنق مدعوة ً لحفل ميلادها ؟

وكيف للجمال أن يستدير برقة ..
بلا خطوة ٍ محفوفة بالدرب ،
كأنّ القلب في عليائهِ ،
قدر ٌ ..
يـُعاش مرات و يحدث مرة .

 

السبت ، 9 مارس

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s