تسافر وحدك ، هذا الليل يتعجلك وكأنه يستكثرك على غيره ، يحتضنك بــ دفء ووجع بطيء حتى يغفو داخلك فتبدو كالأبدية لاشيء يصلك لاشيء يلامسك .. عمقٌ مفتوح

للحظة تخال أنك بخير ، وللحظة .. تبدو مسروقاً من الدنيا من الخيبات تمضي لا تنتبه لأحد لا ينتبه إليك أحد ، وجوه .. وجوه تتكاثر حولك تجهل صِلتها بك .. أصوات لا لون لها ، يخفت الضجيج حتى تعود لا تسمع سواك ووقع هذه الخطوات الثقيلة .. تنهزم ُ الشبابيك التي لم تعد تراها ، يبقى .. قلبك في يدك حقيبة لاشيء فيها مرتب لا شيء فيها كما تعهده .. نار هادئة تقتات صدرك ، معطفك الجينز الأثير الشيء الوحيد الذي تسمح له بملامسة كتفيك ، هذا الهدوء الذي ينغرس في الهواء كما في عروقك ويلتف حتى يُحيل كل شيء إلى صمت مريح .

تعود لتطمئن عليك.. إنك بخير ، كل شيء بخير باستثناء صغير..

أنك ماعدت َ هنا .

28 مارس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s