غواية حُلم

 

أمشي بهدوء .. بهدوء أنظر للأرض و أرصد المسافة كمن يعد خطواته بشرود ، لا أعي سوى رقة الليل ، أنسامه الرطبة تلامس وجهي ..

أغمض عينيّ كمن يحاول إغواء الحلم ليزوره ، أمثولة الموج تسكن أصابعي تتسلل ذاكرتي وتهرب ، أغمض عينيّ وأشعر بقلبي يهدأ 

أواجه البحر .. جهة الروح المتأججة بكل الطرق التي لا تنفتح على سواها ، أواجه البحر .. أستدعي أنبياءه و أقول له بكل سلام الدنيا و جرح الأيدي الخفية :

خذنيّ..

خذني بكل هذي السكينة المتمنّعة على شِراك الشتات ..

خذني كمن لا يحتاج سواك يمضي لا يتكأ إلا على قلبه ، مغمورٌ بالنور و هشاشة الفجر المندّاة تسكن منه العينين وأقاصي الوعي المُثبت على جنحِ ريح ..

تمحو رداءة الوقت باعثةً معنى لكل ما يفقد المعنى ، خذني كمن يشتهي أن يذوب دفعة واحدة ، فينسَى و يُنسى .. إني دوما أذهب كمن يجيء وتعود نهايتي حيث البداية، التيه تيهي والضياع ضياعي و ما الضياع إلا اشتهاء الوصول.. تقول : بي قلق المهاجر الأبدي ، أقول بي احتراز الفصول ، فما معنى أن تحيا بلا معنى ، وما معنى أن تموت كل مرة بقياسات الولادة .. فيكون شاعريّ وجودك شاعريّ أثرك حيث سِرت .

 

أغمضُ عينيّ ، وتعود تلك الاغنية تعلو مرةً بعد مرة كموجةٍ تداهمني

Bir şiir yazarım, bir türkü söylerim

                                                            Bir sen olurum, bir ben ölürüm

                                                                Bu akşam ölürüm, sırf senin için

                                                        Beni ölüm bile anlamaz 

 – الرابط ♪♫ *

لا .. لن يفهمني . التفت وأتأكد أنه حيث هوَ ، أبتسم وأهمس بكل سكون الحُلم في الروح : لكني لن أتخلى عنه ، فنمْ.. نم ْ في قلبي، وأطفأ مدارات البياض الفصيحة في دمي ، و دع ِالظلال ..

دع ِ الظلال لتلتقي .

 

 

نوال 

الثلاثاء ، 14 يوليو 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s