عام جديد

هو اليوم الأول من عام جديد ، بماذا أفكر ؟
أفكر بأحلامي التي حققت بعضها ولم أحقق الآخر ، أفكر بالأيدي الغالية التي ظننتها كذلك لكنها أفلتت يدي ، بشرخ ما في صدري .. بأنجم بعيدة بعيدة لازلت أظنني سأصلها / سأكونها .. لأني لازلت على الدرب ، لم أخطأ ولم تزل قدمي ، ما زلت أسير كما أنا ببطء أحيانا وأخرى بركض ، لازلت أنا لكني تغيرت .. تغيرت كثيرا ، أصبحت أقوى لكنّ روحي أثقل ..
أرسم لكن ّ الليل يأخذ حيزا ً كبيرا ً ، وتأخذ مني الشظايا وجع لازالت كما الأمس تغرسه رويدا رويدا ً في معصمي / في النور الذي أراد كل مرةٍ أن يصحو .. يصحو من الجنون ذاته ، أنا النصفين ، أنا القمة الشاهقة في سماوات الجرح وأنا ما قبل الهاوية .. أنا الصور المنسية في بعض الأدراج القديمة ، أنا / أنا .. حقول الشمس / أمطار .. قزح ٌ وأناشيد للصبح المعتق في ذاكرة الحنين ،
أنا …
ياه كم تغيرت حتى ما عدت ُ أعرفني ..
في صدري حزن ٌ لو وزعوه على أراضي العمر قاطبة لكفاها وفاض ، كلما وضعت يدي على قلبي شعرت بنار تزداد ضراوة .. تزداد / تزداد ..
لا يحترق لكنه يضيء وكلما استشرت الدنيا بثوراتها / وازداد الوجع .. ازداد النور ليفتح لي أبوابا ً لم أدري بوجودها من قبل ،
كلما قلت ُ له كفى / روحي متعبة ..
ازداد جذبه لي يرغمني لأفتحها بابا تلو باب تلو باب تلو باب ،
أفتحها وأهمس قف بي هنا وتضيع أنفاسي .. فيتشكّل عصافير تغويني وتستثير في ّ أمثولة ً قديمة / وفتاة صغيرة مليئة ً عيناها بالكبرياء وبالعناد .. تهمس لي .. ما زال الوقت مبكرا ً .. مبكرا ً لتتخلي عني ..
تصمت كل الأصوات فجأة ً ولا أعود أرى سوى هاجسها على الطريق ، وصوتها النهري يركض أمامي .. فأسير خلفها ، ..
أسير وأنا أعلم أي ّطريق منذور ٌ له قلبي منذ البداية .

 

نوال ،
الخميس ..
1 / 1 / 1442 هـ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s